-->
نوريتش سيتي.. يجب تقرير الهبوط على أرض الملعب
نوريتش سيتي.. يجب تقرير الهبوط على أرض الملعب

قال المدير الرياضي لنادي نوريتش سيتي الإنجليزي يوم الأربعاء إن نوادي الدوري الإنجليزي الممتاز يجب أن تنزل فقط إذا استأنف الفريقان الأولان وأكملوا الموسم وجزر الكناري ست نقاط تحت خط الأمان مع تسع مباريات للعب وقال ستيوارت ويبر أنه سيكون من الظلم إحالة أو الترويج للفرق على أساس موسم غير مكتمل وقال لتلفزيون بين ماتش لا بأس في حالة إعادة التشغيل وهبوط ثلاثة فرق ولكن يجب أن تلعب كرة القدم على أرض الملعب وليس في غرفة الاجتماعات.

قال المدير الفني لفريق نوريتش سيتي ان بطولة (المستوى الثاني) يجب أن تستأنف وتلعب كل مبارياتها أيضا وما لا يمكننا قبوله هو موقف نلعب فيه جميع مبارياتنا ونهبط ولكن بعد ذلك لا يمكن للبطولة اللعب ثم يروجون تلقائيًا لبعض الفرق التي لم تنه الموسم، وتجري أندية الدوري الممتاز مناقشات لإنهاء الموسم مع إمكانية استئناف الشهر المقبل مع إعطاء دفعة عندما قالت الحكومة إن رياضة النخبة قد تعود بعد 1 يونيو ولا يزال مصير الانقسامات الأقل غير مؤكد.

أفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنه يتعين على أندية الطيران الكبرى أن تنفق ما مجموعه أربعة ملايين جنيه إسترليني (4.92 مليون دولار) على اختبار اللاعبين لـ COVID-19 ومن المحتمل أن تتجاوز هذه النفقات موارد الأندية الصغيرة التي تعتمد على إيصالات البوابة ولكن لديها بالفعل ضجة الموظفين ولن يُسمح لها بدخول أي متفرجين كما كان نورويتش من بين الذين عارضوا خطط إقامة مباريات الدوري الممتاز في أماكن محايدة للحد من خطر ظهور أنصاره ولكن الأندية تأمل الآن في تجنب مثل هذا الإجراء.

انتقد ويبر الطريقة التي تم بها صياغة النقاش الأسبوع الماضي ومع اتهامات بأن أولئك الذين هددوا بالانخفاض كانوا يستخدمون المخاوف بشأن الأماكن المحايدة كذريعة لمحاولة تجنب الهبوط وقال "أنا سعيد لأنه تم رفعه قليلاً هذا الأسبوع وليس من المفاجئ أنه بمجرد أن تتحدث أندية أكبر منا عن ذلك فجأة يرغب الناس في الالتفاف حول الطاولة ولا يريدون أن يضربوننا أكثر من ذلك وأعتقد أن الأهم هو أننا نحاول أن نجد طريقة للعودة للعب في مكان آمن وحيث يكون معرض المنافسة وما لا يمكننا القيام به هو لعب كل شيء في وسائل الإعلام وعندما تتغلب أجندة على الأندية لاقتراح أن اللعب في أماكن محايدة قد لا يكون عادلاً".
اظهار التعليقات

أخبار قد تهمك